منتدي التوب عزة مبارك

منتدي التوب عزة مبارك منتدي مختص بكل ما يهم المرأه إكسسوار - موضة - مكياج - تخسيس ونحافة - مشاكل زوجية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اسباب العناد عند البنات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 03/10/2014

مُساهمةموضوع: اسباب العناد عند البنات    الأحد أكتوبر 19, 2014 10:20 am

[size=32]عناد المُراهقة[/size]
المراهقة مرحلة من أدق مراحل الحياة التي يمر بها الإنسان ، وليست كما يتصورها  البعض بأنها فترة عواصف ومشاكل مستمرة ، ففيها من الأهمية الكثير والكثير لزرع قيم النضح والتوازن لدى الأبناء ..
كثير من الآباء والأمهات يبدؤون بإعلان حالة القلق والخوف والطوارئ عند دخول الفتيات في سن المراهقة ، ويُنظرون لهذه المرحلة بأنها مرحلة مشكلات لا متناهية ، ومصدر إزعاج وتعكير لصفو حياة الأسرة ، وكأنهم بذلك وضعوا تمهيداً لوضع سيئ ورسم صورة ذهنية سلبية لم تبدأ بعد ، وتم برمجة عقولهم بها ، وعند ظهور أي بوادر لمظاهر المراهقة الطبيعية عند الفتاة يُخيَّل لذلك الأب أو تلك الأم بأن فترة العاصفة قد بدأت ..
نتناول من خلال السطور القادمة موضوعاً مهماً للغاية لا تكاد تخلو منه أسرة تسكنها تلكالزهرات اليانعة من الفتيات ، وهو موضوع " العناد " .. ترى هل العناد لدى الفتيات فطري طبيعي ، أم هناك عوامل أخرى تساعد على ظهوره 
بحث عن الاستقلال لا التمرد

شيماء - طالبة في الصف العاشر - تقول: أي رفض مني لكلمة أبي أو أمي في البيت يُنظر لها بأنها خرق للقوانين وعدم احترام ، أنا لا أحاول التمرد مطلقا على قراراتهما ، ولكن لي شخصيتي المستقلة التي تميزني عن الآخرين ، إضافة إلى مروري حالياً بالمرحلة المعروفة علمياً باضطرابات المراهقة الطبيعية ، وأنا أدرك ذلك جيدا .. لكن هل يدرك والداي أيضا ، ويعذراني ، ويبرران تصرفاتي ؟!
مظهر طبيعي للمراهقة

يعتبر العناد والتمرد مظهرين طبيعيين من مظاهر المراهقة ، وكلما زاد الوعي والإدراك عند المربين بهذه المظاهر فإنهم يصبحون أكثر حكمة في التعامل معها .
ن الفتاة أن عنادها و تمردها يمثلان عنصر قوة شخصية وجاذبية لديها ، لكن الحقيقة غير ذلك تماما ، وهي افتقار تلك الفتاة للخبرة الكافية في المرونة وإدارة المواقف المختلفة في حياتها اليومية .. كما أنها أيضا لا تمتلك الجرأة على الاعتراف بالضعف وإن أدركت ذلك في ذاتها..
كنت أراه حقاً من حقوقي

سوزان - طالبة جامعية - تقول: عندما أتذكر تصرفاتي في سن المراهقة أصاب بنوبة هستيرية من الضحك ، وذلك لشدة العناد الذي كان لدي ، لكن في الوقت ذاته لم أكن أراه عنادا أو رفضا للآخرين ، بل حقاً من حقوقي ، وفي ذات الوقت كنت أشعر بالحرج والتقصير في حق أبويَّ حين أخلو بذاتي .
وتقول هنادي - أم لثلاث فتيات - : بعض الفتيات لا يقتصر الاعتراض لديهن فقط داخل الأسرة ، وإنما يتعدى ذلك ليخرج إلى جميع الناس ، و هذا من وجهة نظري يسمى تمرد المراهقة، وليس عنادا ، ربما نشأ بسبب التنشئة الاجتماعيةللفتاة ، أو بسبب مشاكل أسرية داخل المنزل ، وأنصح الأمهات بالوعي والإدراك ، والاطلاع حول كل ما يتعلق بـمرحلة المراهقة.
لا أحد يفهمني !!

قليل من الحوار والاستماع يكفي لردع شيء اسمه العناد أو الرفض من حياتي ، لكن لا أحد يفهمني !! هكذا رأت أروى - طالبة في المرحلة المتوسطة - علاج أعراض المراهقة لديها .. وأضافت : لا أحد يفهمني في المنزل ، وكل ما أقوم به من تصرفات يرونها خاطئة ، و يسخرون من أفكاري ومقترحاتي ، ولا أرى بأن هناك أي أهمية لوجودي داخل البيت ، وكأني عبء ثقيل على أسرتي .. كم أتمنى أن يمنحني والداي تقديراً كافياً لذاتي ، ويسمحان لي بالتعبير عن شخصيتي ، والحديث عن مهاراتي و قدراتي ، ويساعداني في تحقيق أحلامي وطموحاتي .
جذور العناد تمتد للطفولة المبكرة

 السبب الرئيسي للعناد يبدأ في الطفولة المبكرة ، و يرجع للتنشئة المبكرة للطفل .

وتؤدي التنشئة وأساليب تربية الوالدين إلى وجود هذه الخصلة عند الأطفال ، فمثلاً قد يقوم الطفل بالعناد مرة بعد أخرى عندما نطلب منه شيئا ما ، فنقوم نحن بالتنازل عن رغبتنا طاعةً لأوامره مرة بعد الأخرى .. هنا فقط يجد الطفل في أسلوب العناد طريقا للتعامل معنا ومع المجتمع المحيط ، فيتمسك برأيه ، سواء كان صحيحا أم خاطئا، ولا يتراجع عنه، متصوراً أن هذا نوع من الضعف والخضوع للآخرين.
مدينة لأبويَّ ومُدرَّساتي

كنت سعيدة جدا بحياتي ، وأشعر بالمتعة حين أستطيع فرض رأيي داخل المنزل ، ذلك يُشعرني بالقوة ، وأفتخر أمام إخوتي بأني قادرة على نيل ما أريده من أبويَّ بذكاء ، مُدرساتي أيضا ينظرن لي نظرة خاصة لأن شخصيتي قوية .. تلك كانت كلمات (أم سمر) حين كانت في المرحلة المتوسطة من  الدراسة ، و أضافت : كم كانت تصرفاتي قاصرة ، ولا أعلم التصرف الصواب من الخطأ ، وكم أنا مدينة لأبويَّ ومُدرِّساتي لتحملهم تصرفاتي الحمقاء في تلك المرحلة .
كونا صديقين قبل أن تكونا ناصحين

عائشة : أوقات كثيرة أشعر أني لا أطيق أحدا ، ولا أريد أن أستمع لأوامر والديَّ، لأنهما لا يملكان سوى الأوامر ، وتناسيا أن (مثلما لهما أوامر وطلبات يريدان أن أنفذها ، لي أيضا حقوق من حقي أن أحصل عليها..) لمَ لا يكونان لي صديقين قبل أن يكونا ناصحين بأسلوب لا يتناسب مع شخصيتي ، ذلك يزعجني جدا ..
الفتاة العنادية موهوبة ومنظمة

ولَفَتَ الخبير النفسي خالد كمال إلى أن شخصية الفتاة التي تقول "لا" تتسم بعدة سمات أخرى، مثل: أنها تكون مُنظَّمة ، ونظيفة ، وموهوبة.. ومن الصعب تغيير النمط السلوكي في مراحل متأخرة في المراهقة أو الشباب بدون تدخل من العلاج النفسي، سواء بمساعدة أخصائي نفسي "مُدرَّس" أو طبيب نفسي ، حيث يتطلب الأمر الغوص في الشخصية وتعديل السلوك من جذوره، ولكن بصفة عامة وكإجراء بسيط من الوالدين.
وينصح الخبير النفسي الوالدين ألا يُظهرا ضيقا بالأمر، وأن يُظهرا أن الأمر لا قيمة له ، فهذا يجعل الفتاة تشعر أن عنادها قد يأتي بنتيجة ، فعدم الاهتمام يكون له أثر كبير في تعديل هذا السلوك عند الفتاة، حيث تصل إليها الرسالة ومفادها أن عنادك لا يهمنا في شيء ، وهذا في حد ذاته قد يعدل من السلوك إلى حد ما.
الأبناء هبة يجب الاعتناء بها

في الوقت الذي تدرك فيه الأسرة أهمية التربية و أهمية أن يكون لها أبناء فاعلون مساهمون في إعادة حضارة الأمة وإعلاء راية الحق والعلم وقيم الإسلام في أرجاء العالم ، فإننا نضمن وجود أبناء راشدين متزنين مستثمرين لقدراتهم بشكل إيجابي بعيدا عن العناد و فرض قوة الشخصية ، ولن يكون ذلك حتى يدرك  الوالدان ، أن الأبناء رسالة ربانية سيُحاسبان عليها يوم يقفا أمام الواحد  القهار ، يوم يُسأل كل راعٍ عن رعيته ، وكل مُربٍ عن تربيته ، وكل صاحب أمانة عن أمانته .

أما آن الأوان أيها الآباء والأمهات أن تستقطعوا جزءاً من أوقاتكم في سبيل المعرفة والتثقيف في الجانب التربوي ؟ فلذات أكبادكم يستحقون منكم ذلك ، ليتفاخروا بكم ، ويكونوا لكم شهداء خير في يوم السؤال.
ظاهرة ناتجة عن عدم تفهم الأهل

رئيس قسم علم النفس بجامعة الأزهر د. أسامة حمدونة يقول "في حديث لـ (لها أون لاين)" : إن عدم تفهم الأهل للمرحلة التي تمر بها الفتاة المراهقة سبب ولادة مشكلات العناد لدى المراهقات اللواتي تكوّن لديهن مفهوم جديد عن ذاتهن وخصوصياتهن، والفتاة في هذه المرحلة تحاول بشكل أو بآخر أن تمارس المفهوم الجديد عن نفسها، فيصطدم مفهومها عن نفسها مع مفهوم الأهل عنها، فتبدأ بسلوك العناد كظاهرة ناتجة عن عدم قدرة الأهل على تفهم ظروفها.
وشدد د. حمدونة على ضرورة أن يدعم الأهل المفهوم الجديد لدى المراهقة عن ذاتها ، وعلى الأهل إذا ما شعروا أن ابنتهم تُبدي سلوكيات الكبار أن  يعمدوا إلى دعم تلك السلوكيات والصفات لديها، وعدم معاملتها كطفلة ، حتى لا يتعارض تعاملهم لها مع المفهوم الجديد الذي كوَّنته عن نفسها، نتيجة التغيرات البيولوجية والنفسية التي حدثت لها في مرحلة المراهقة ، وكلما كان هناك انسجام في المفهوم حول الذات بين الفتاة المراهقة وأمها تحديداً ، وبين الوالدين بشكل عام ، كلما خفَّت ظاهرة العناد لدى المراهقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://topazzamoubarak.yoo7.com
 
اسباب العناد عند البنات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي التوب عزة مبارك :: الفئة الأولى :: اسرار البنات-
انتقل الى: